أسقف عراقي: سنتلو صلاة “أبانا” بالآرامية أمام البابا بيوم الشبيبة العالمي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المطران باسيلوس سليم يلدو
المطران باسيلوس سليم يلدو

الفاتيكان – قال أسقف عراقي إن “أكثر من مائتي شاب مسيحي عراقي من جميع أبرشيات البلاد، سيشاركون في يوم الشبيبة العالمي القادم”، الذي “سيقام في كراكوف أواخر الشهر الجاري”.

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الثلاثاء، أضاف المعاون البطريركي الكلداني، المطران باسيلوس سليم يلدو، أن “مجموعة من شبابنا، ستتاح لهم خلال اللقاء فرصة تلاوة صلاة (أبانا) أمام البابا باللغة الآرامية، لغة المسيح”، مبينا أنها “ستكون لحظة مهمة بالنسبة لنا جميعا، لتأكيد إيماننا وشركتنا مع الكنيسة جمعاء بالمسيح”.

هذا وسيرافق المطران يلدو الشباب العراقيين في الرحلة الى بولندا، الى جانب رئيس أساقفة أربيل، المطران بشار وردة، فضلا عن حوالي عشرة كهنة شبان وسبع راهبات.

وبهذا الصدد، ذكر المطران يلدو أنه “ستقام في كراكوف رتبة درب الصليب، والتي سيتلو شبابنا خلالها صلاة (أبانا)”. وتابع “إنها رتبة تستذكر من خلالها الكنيسة آلام المسيح”، والتي “ستكون لننظر إلى معاناة بلادنا أيضا على ضوء معاناة المسيح”.

وتابع “في تلك الأيام سيتبادل شبابنا قصصهم وتجاربهم مع شباب من جميع أنحاء العالم”، وعند “عودتنا الى البلاد، سيعقد اجتماع وطني ينقل فيه الشباب الذين كانوا في كراكوف كل ما لديهم خبرة”، وذلك “ليتمكن جميعا من لمس وعيش الرجاء المسيحي والتواصل البهيج مع الكنيسة جمعاء، حتى في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها”.

وخلص المعاون البطريركي الى القول “بهذا يمكننا إدراك أنه ليست هناك حاجة للفرار والهجرة”، وأن “من الجميل إمكانية عيش هبة الفرح المسيحي في الأماكن التي ولدنا فيها والتقينا المسيح واستمعنا إلى إعلان الإنجيل”.