مدير شرطة روما: احتفالات كأس أوروبا لم يُصرّح بها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماتّيو بيانتيدوزي

روما – قال مدير شرطة روما، ماتّيو بيانتيدوزي، إن “الإذن للاحتفال بفوز منتخب إيطاليا في بطولة كأس أمم أوروبا عبر الحافلات المفتوحة، لم يُعطَ من قبلنا، لكن الاتفاقات المبرمة لم تُحترم”.

وأضاف المسؤول الأمني في تصريحات لصحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الأربعاء، مبدياً خشيته من “العواقب المحتملة التي يمكن أن تحدث في الأسابيع المقبلة، على الرغم من العمل العظيم المنجز”، على صعيد مكافحة وباء كوفيد 19.

وأوضح قائلاً: “لقد عقدنا يوم الجمعة الماضي اجتماع لجنة النظام والأمن، واتفقنا على الخط مع وزيرة الداخلية لوتشانا لامورجيزي وقائد الشرطة لامبرتو جانّيني”. وقد “كان الاجتماع مخصصاً فقط لتقرير ما يجب القيام به، ولهذا قمنا أيضًا بشكل مباشر باشراك الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIGC) الذي طلب السماح لرياضيي المنتخب الوطني بالقيام بجولة في روما على متن حافلة مفتوحة، لكن تم القول بوضوح من جانبنا أن ذلك غير ممكن وأننا لا نستطيع السماح لهم بذلك”.

وتابع بيانتيدوزي “كان علينا التحكم بالطريق من مقر الرئاسة، قصر (كويرينالي) إلى مقر الحكومة، قصر (كيجي) في محاولة لتلبية المتطلبات الوقائية المرتبطة بالوباء”، وبالتالي “تجنب التجمعات بأي شكل من الأشكال”.

وأسترسل: “في صباح يوم الاثنين، اقترح (FIGC) حلولًا مختلفة، كان آخرها استخدام منصة يتم تركيبها في ساحة ديل بوبولو، في قلب روما، يمكن ان يعتليها اللاعبين للاحتفال مع الجماهير”، وقد “شعرنا أن هذه يمكنها أن تكون حلا وسيطاً قابلة للتطبيق، كونها تتيح لنا إبقاء الحشود تحت السيطرة في مكان واحد، والتحقق أيضًا من ارتداء الناس الكمامات الوقائية كما يفرض المرسوم الساري أثناء التجمعات”.

وذكر مدير الشرطة أنه “في وقت مبكر من بعد ظهر يوم الاثنين، أجرينا اتصالات مباشرة أخرى مع موظفي الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذين جددوا طلب استخدام الحافلة المفتوحة”. واختتم مؤكدا: “لقد أوضحنا للجميع أن التقييمات لم تتغير”.