نقابي إيطالي: هروب 7 مهاجرين مصابين بكوفيد من نقطة تارانتو الساخنة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
دومينيكو بيانيزي

روما – قال مسؤول نقابي إيطالي إنه “كما كنا نخشى، فر سبعة من بين 33 مهاجرًا مصابين بفيروس كورونا، تستضيفهم نقطة تارانتو الساخنة منتهكين القيود وإجبار جهاز الأمن على ذلك”. وأعلن الأمين العام لاتحاد (Coisp) المستقل للشرطة، دومينيكو بيانيزي أن “وضع مراكز الاستقبال في جميع أنحاء البلاد مأساوي، لأنها في ظروف الاكتظاظ التي تشهدها يستحيل عليها فرض قواعد التباعد الاجتماعي ومكافحة العدوى، حتى لو كان فيها عدد أكبر من الحالات الإيجابية”، من ناحية الإصابة بالفيروس.

وأشار بيانيزي إلى أن “سلامة رجال الشرط، المهاجرين أنفسهم والمواطنين الآخرين في خطر، لأن الهروب غير المنضبط لأولئك الفارين من النقطة الساخنة يمثل تضاعفًا غير خاضع للسيطرة لانتشار العدوى في أرجاء المدن”.

وذكر رئيس الإتحاد الشرطي أن “من المفارقة أن الحكومة، التي تتوخى حذراً شديداً بشأن إعادة فتح الأنشطة، لا تفعل شيئًا لوقف الوضع المأساوي الذي يتم تحت أنظار الجميع ويعرض إيطاليا لإغلاق جديد”، نظرا لأن “العدوى والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في تونس وليبيا آخذة في الارتفاع بشكل كبير”.

وشدد رئيس (Coisp) على أن “الوقت قد حان لكشف القناع عن فاعلي الخير الزائفين، وضع حد لتدفقات الهجرة وزيادة عدد عناصر إنفاذ القانون المسؤولين عن مراكز الاستقبال”. واختتم بالقول إن “هذا الأمر يجب أن يتم قبل فوات الأوان”.