الاتحاد الأوروبي يشتكي روسيا لمنظمة التجارة العالمية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – طلب الاتحاد الأوروبي من منظمة التجارة العالمية رعاية مشاورات بينه وبين روسيا بشأن الإجراءات التي اتخذتها موسكو مؤخراً والتي تقيد أو تمنع الشركات الأوروبية من بيع خدماتها ومنتجات في السوق الروسية.
وترى بروكسل أن الإجراءات الروسية تتناقض مع القواعد المعمول بها في منظمة التجارة العالمية والتي تنص على ضرورة أن تلتزم أي دولة عضو بمبدأ الحيادية وعدم التمييز في التعامل مع الشركات الأجنبية الناشطة على أراضيها.
ويقول الأوروبيون أن روسيا بدأت منذ عام 2015 بانتهاج سياسة تمييزية بحق الشركات الأوروبية ما أضعف فرص الأخيرة في الدخول والعمل في السوق الروسية، ما يعد مخالفة لمبادئ منظمة التجارة العالمية التي تفرض على الدولة معاملة كافة الشركات المحلية والأجنبية على قدم المساواة ووفق نفس المعايير.
في هذا الإطار، تشتكي الشركات الأوروبية من ضيق الهامش الممنوح لها في السوق الروسية و من قسوة الشروط المسبقة المطلوبة منها.
وتعد المشاورات المطلوب رعايتها أوروبياً من قبل منظمة التجارة العالمية خطوة أولى من خطوات إجراءات حل النزاعات التجارية المنصوص عنها في قوانين المنظمة.
هذا وفي حال عدم نجاح المشاورات والتوصل إلى حلول مرضية، فمن الممكن أن يطلب الاتحاد الأوروبي من المنظمة الدولية انشاء مجموعة عمل خاصة لحل الخلاف.