مسؤول أوروبي: لا تناقض بين الكفاح ضد التغيّر المناخي وتعافي الاقتصاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فرانس تيمرمانس

روما – أعرب مسؤول أوروبي عن الاقتناع بأنه ليس هناك أي تناقض بين الكفاح ضد التغيّر المناخي والتعافي الاقتصادي.

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية، الهولندي فرانس تيمرمانس، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الخميس، إن “الاتحاد الأوروبي أظهر بخطط ملموسة أنه يمكننا إنشاء مشاريع من شأنها أن تساعدنا على تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 وتقليل الانبعاثات بنسبة 55٪ بحلول عام 2030”.

وأكد تيمرمانس أن “من الممكن تحقيق هذه الأهداف وفي الوقت نفسه تنمية الاقتصاد”، مبيناً أن “هذا هي رسالتنا الرئيسية: لا تناقض بين مكافحة التغيّر المناخي وتعافي الاقتصاد”.

وأضاف مسؤول الأوروبي أن “إيطاليا دولة قادرة، وتحظى بثقة الدول الأخرى والاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يثبته منظور الرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين”، كما أن “لديها سياسيون بارعون جدًا، وقد قام الوزير دي مايو بعمل ممتاز والآن يسير وزير (التحوّل البيئي روبرتو) تشينغولاني على النهج ذاته أيضًا”.

وذكر أن إيطاليا “تنتهج سياسة مهمة للغاية بالنسبة لمستقبلها ولبقية العالم”، مؤكداً أن “إيطاليا تقوم بعمل ممتاز”. وتابع “إن عنف الطبيعة يوضح لنا أن علينا التحرك بشكل عاجل”، لكن “هناك نقاش دائمًا حول حجم تكاليف الانتقال الأخضر، ومقدار ما يمكننا أن نطلبه من المواطنين”.

وأعرب السياسي الهولندي عن الاعتقاد بأن “المواطنين الآن قد فهموا أنه لا يوجد وقت لإضاعته، وأن عدم القيام بأي شيء يكلف أكثر بكثير من الإجراءات التي يتعين علينا اتخاذها”، واختتم مبيناً أن “الخوف من رؤية السترات الصفراء في الشارع يجب ألا يمنع السياسيين الأوروبيين من التصرف الآن”.