لقاء في روما بالذكرى الثامنة لاختطاف الأب دالّوليو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فرانشيسكا دالّوليو

روما ـ لمناسبة مرور ثماني سنوات من اختطاف الأب باولو دالّوليو اليسوعي، عقد صباح اليوم الأربعاء في روما لقاءاً خاصاً للتعريف بالكاهن.

وكان الأب باولو دالّوليو اليسوعي قد اختطف أثناء تواجده في الرقة (شمال سورية) في الـ29 من تموز/يوليو عام 2013.

وقالت الجهة المنظمة للحدث، في بيان، إن “اللقاء جرى في مركز (نبع إسماعيل) الكائن بحي تشينيشيتا (جنوب شرق روما)، لإخبار الأطفال الأكثر هشاشة في العاصمة، والذين تعنى بهم مؤسسة (ميديتشينا سوليدالي) غير الربحية، عن شخص الكاهن اليسوعي”.

وكان المركز المذكور أعلاه قد نشأ استنادا إلى عمل والتزام الأب دالّوليو، الذي رأى على وجه التحديد في قصة اقصاء إسماعيل، حالة وجودية، حيث يستمع الله فيها إلى صرخة هذا الطفل ويدله على مصدر يستقي منه الماء اللازم لتجنب الموت في الصحراء.

وذكر بيان مؤسسة (ميديتشينا سوليدالي) أن “شقيقة الأب باولو، فرانشيسكا دالّوليو، هي التي حدّثت الصغار عن أخيها وعن دعوته الكهنوتية، بينما قدم الصحفي والكاتب ريكاردو كريستيانو، رسالة الكاهن للكنيسة، بعد أن رأى في الطفل إسماعيل نموذجاً لاختيار الله لكل طفل مستبعد”.

ولفت البيان إلى أن “من بين الضيوف، كانت هناك منسقة المؤسسة ومديرة مركز (نبع إسماعيل) لوتشيا إركولي، فريق المتطوعين الذين يعملون في المركز، بعض الأطفال الذين يستقبلهم المركز، فضلا عن مدير مكتب شؤون المهاجرين في أبرشية روما، المونسنيور بيير باولو فيليكولو”.