دي مايو يدعو لإحترام الدستور في تونس والسماح للبرلمان المنتخب بأداء مهامه

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إيطاليا ـ تونس

روما- شدد وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو على أهمية “احترام الدستور بكامله في تونس”، في إشارة الى الازمة السياسية في أعقاب إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد الاحد الماضي تجميد البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه وتولي قيادة الجهاز التنفيذي بعد إقالته لرئيس الوزراء هشام المشيشي.

وقال دي مايو الخميس، ردا على سؤال بمجلس الشيوخ الايطالي “الدستور التونسي يتعين احترامه بالكامل”، مشيرا إلى “ضرورة السماح للبرلمان المنتخب شرعياً بأداء مهامه”.

وقدم دي مايو خلال الجلسة البرلمانية سرداً للمحادثات التي جرت في الأيام الأخيرة بشأن تونس والتي تضمنت مكالمات هاتفية مع نظيره الفرنسي ومع ممثل الاتحاد الاوروبي للسياسة الخارجية وآخرين، وبرزت منها “بالاجماع، الحاجة لتجديد المناشدة القوية للمؤسسات التونسية بتحمل المسؤولية واحترام الديمقراطية وسيادة القانون”.