السيسي يستقبل بينيت وطائرات مصر للطيران قريبا الى تل أبيب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس-شرم الشيخ- استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في شرم الشيخ بمصر في اول لقاء علني لرئيس وزراء إسرائيلي في مصر منذ سنوات طويلة.

ونشرت صورة للقاء ظهر فيه السيسي والى جانبه العلم المصري وبينيت والى جانبه العلم الإسرائيلي في أحد المقار الرسمية المصرية.

وكان السيسي وجه الدعوة الى بينيت لزيارة القاهرة واللقاء معه.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية: “يتناول اللقاء قضايا ثنائية، وجهود إعادة احياء عملية السلام واخر التطورات الإقليمية والدولية”.

وأضافت: “هذه اول زيارة يقوم بها بينيت لمصر منذ توليه مهام منصبه ولوحظ ان المصريين يريدون ان تحظى هذه الزيارة بتغطية اعلامية خلافا لزيارات سابقة مع رؤساء وزراء اسرائيليين حيث كان اخر لقاء علني بين الرئيس المصري الراحل حسني مبارك ورئيس الوزراء السابق نتنياهو في شرم الشيخ عام 2010”.

وقالت مصادر إسرائيلية للإذاعة إن “الاجتماع سيتناول المحاولة للتوصل الى تسوية في قطاع غزة ورغبة مصر في تعزيز مكان السلطة الفلسطينية”.

وأضافت “كما يتوقع ان تثار قضية الجنديين المفقودين والمواطنين الاسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة، علما بان منسق قضية المفقودين يرون بلوم يرافق رئيس الوزراء في الزيارة كما تشارك في الاجتماع سفيرة اسرائيل في القاهرة اميرة اورون”.

وبدوره أشار موقع (تايمز أوف إسرائيل) إلى أن شركة (مصر للطيران)، الناقل الوطني المصري، في صدد البدء في تسيير رحلات جوية مباشرة بين القاهرة وتل أبيب في أوائل الشهر المقبل.

وقال: “بمجرد بدء الرحلات الجوية بعد عطلة عيد العرش، من المتوقع أن تكون هناك أربع رحلات تجارية مباشرة أسبوعيا بين مطار بن غوريون الدولي والقاهرة”.

وأضاف: “في الوقت الحالي، الرحلات الجوية الوحيدة بين إسرائيل والقاهرة تديرها شركة (سيناء للطيران)، وهي شركة تابعة لمصر للطيران، والتي تقوم بتسيير الرحلات في طائرات لا تحمل شعار الشركة وبدون العلم المصري. تعمل رحلات سيناء للطيران  ين تل أبيب والقاهرة بشكل مستمر منذ الثمانينيات من أجل الوفاء ببنود اتفاق السلام لعام 1979 بين إسرائيل ومصر، لكنها ظلت سرية إلى حد كبير”.

وتابع: “بمجرد إعادة إطلاق رحلات مصر للطيران، سيتم تشغيلها بواسطة طائرة تحمل العلامة التجارية الكاملة للشركة”.

كما ورفعت إسرائيل قيود السفر المفروضة على المواطنين الذين يزورون شبه جزيرة سيناء قبل أيام فقط من عيد العرش، وهي فترة تحظى فيها وجهة السفر هذه بشعبية.

وقال الموقع “بعد شهور من القيود بسبب كوفيد-19، رفعت الحكومة الإسرائيلية القيود المفروضة على عدد الإسرائيليين المسموح لهم بالسفر إلى سيناء”.

وقالت وزيرة الاتصالات الإسرائيلية ميراف ميخائيلي: “لقد تمكنا من إيجاد طريقة للسماح بالعبور غير المحدود وكذلك مراقبة لوائح فيروس كورونا. حريتنا في التنقل هي حق أساسي ويجب حمايتها”.

وأضافت “اعتبارا من يوم الإثنين، سيعمل معبر طابا للمركبات بين إسرائيل وسيناء بكامل طاقته دون قيود على عدد تصاريح الدخول، وسيتم تمديد ساعات عمله”.