رئيسة المفوضية الأوروبية: البشر ليسوا أوراق مساومة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – ستراسبورغ – أدانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، توجه بعض دول العالم للتعامل مع البشر كأوراق مساومة سياسية، مشيرة إلى ضرورة عدم التسامح مع هذا الأمر.
وكانت فون دير لاين تلقي كلمة عن حالة الاتحاد الأوروبي اليوم أمام البرلمان الأوروبي، الذي يعقد جلساته هذا الأسبوع في ستراسبورغ، تطرقت فيها إلى ملف إدارة الحدود الخارجية للتكتل الموحد والهجرة.
في هذا الاطار، تطرقت فون دير لاين إلى ما حدث على الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا حين تم وضع أعداد كبيرة من الناس في طائرات ودفعهم للتوجه إلى حدود الاتحاد الأوروبي، ” هذا هجوم هجين لزعزعة استقرار أوروبا ولا يمكن التسامح مع ذلك”، وفق كلامها.
واعتبرت المسؤولة الأوروبية أن تصرف المؤسسات الأوروبية السريع لمعالجة الأمر أدى إلى تقدم ونتائج جيدة، مجددة الدعم لكل من ليتوانيا، لاتفيا وبولندا في مواجهة تصرفات نظام مينسك.
وفي سياق الحديث عن الهجرة، ركزت فون دير لا ين على ضرورة حماية الحدود الأوروبية بشكل مشترك ومنسق حتى لا يتم خلق طرق جديدة لتدفق المهاجرين، ” إذا لم نجد أرضية مشتركة للهجرة، فسيقوم خصومنا باستهدافنا”، على حد تعبيرها.
وتطرقت فون دير لاين إلى ميثاق  الهجرة واللجوء الذي اقترحه الجهاز التنفيذي الأوروبي قبل عام، واصفة إياه بالمتوازن والإنساني والذي يلبي مصالح كافة الدول الأعضاء ويرد على مخاوفها.
وعبرت عن أسفها لعدم تمكن الدول من التوافق على كل مواد الميثاق الجديد، مشيرة إلى أن التقدم على هذا الطريق كان بطيئاً بشكل مؤلم، محذرة من أن يتحول موضوع الهجرة كأداة لتقسيم الأوروبيين.
يذكر أن فون دير لاين تطرقت في كلمتها إلى مواضيع أخرى مثل الدفاع الأوروبي المشترك، العلاقات مع دول البلقان، الأزمة الصحية، مستقبل أوروبا والتحول البيئي.