مسؤول ناتو المدني بأفغانستان: على الغرب الحوار مع باكستان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأى كبير الممثلين المدنيين لحلف شمال الاطلسي (ناتو) في أفغانستان، ستيفانو بونتيكورفو، أنه “يمكن للغرب ويجب عليه التحدث إلى باكستان” باعتبارها “دولة شريكة للحلف في أفغانستان تقدم دعمًا لوجستيًا مهمًا”.

ونوه بونتيكورفو، الذي نسق عمليات الاجلاء، في مقابلة مع موقع (فورميكي) الايطالي الاعلامي بأن “العديد من النساء والأطفال الذين تم إجلاؤهم في الأسابيع الأخيرة كانوا سيبقون في كابول بدون مساعدة الباكستانيين. كما تواصل تركيا الحليفة وقطر الشريكة تقديم مساهمات مهمة لجعل مطار كابول جاهزًا للعمل مرة أخرى”.

وفيما يتعلق بمصداقية حركة طالبان في الحرب ضد الإرهاب ، نوه بونتيكورفو بأن “طالبان قد قطعت التزاما واضحا بعدم السماح للإرهابيين مرة أخرى باستخدام أفغانستان كمنصة لشن هجمات ضد بلداننا. إن العالم يراقبهم وسيحاسبهم على هذه الالتزامات”، إلا أنه أردف محذرا “في الوقت نفسه، طالبان لا تسيطر على المنطقة بأكملها”، حيث “تنشط 18 منظمة إرهابية في أفغانستان، حسب الامم المتحدة، وبافتراض وجود إرادة لمواجهتهم، فإن وجود 80 ألف رجل (من عناصر طالبان) لا يكفي”.