عمدة روما تتهلل بترشيح المدينة لاستضافة إكسبو 2030

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ڤيرجينيا راجّي

روما – أعربت رئيس بلدية العاصمة الإيطالية فرجينيا راجّي عن سرورها، قائلة: “مرحى! روما مرشحة رسميًا لاستضافة معرض إكسبو 2030”.

وكتبت العمدة راجّي على صفحتها الخاصة في (فيسبوك) الثلاثاء، “إنه أحد أهم الأحداث الدولية القادرة على جذب الاستثمارات، اقتراح مشاريع ابتكارية كبرى للعالم وإعادة إطلاق العمل والاقتصاد في جميع أنحاء العالم”، مشيرة إلى أن “إيطاليا تبدأ اليوم رسميًا، رحلة مليئة بالتحديات المثيرة: يجب التغلب على ترشيحات موسكو وبوسان (كوريا الجنوبية)، وعلينا أن نتعاون الآن”.

وتابعت: “أشكر رئيس الوزراء ماريو دراغي ووزير الخارجية لويجي دي مايو اللذين آمنا برسوخ مبدأ ترشيح روما. بدأ هذا المشروع منذ عامين، وأزداد تماسكًا بفضل مساهمة جميع الجهات الفاعلة المؤسساتية والخاصة، وأشكر بشكل خاص فرع روما لاتحاد (Unindustria) الذي دعمنا، وكذلك غرفة تجارة روما. إنه انتصار جماعي”.

وذكرت رئيسة البلدية المنتمية لحركة خمس نجوم، أن “هذا مصدر فخر خاص بالنسبة لروما، لأنه يدحض مزاعم أنها مدينة لا يمكن القيام بشيء فيها. في الواقع إنه دليل على أن في روما يمكن فعل كل شيء، بل وبشكل أفضل أيضاً”.

وذكّرت راجي، بأن “وكالة التصنيف الدولية (Standard & Poor’s)، قامت هذا العام، بتغيير توقعات آفاق التنمية لروما وجعلها تنتقل من سلبية إلى مستقرة: إنها إشارة مهمة لأنها تعني إخبار المستثمرين أن من المفيد التركيز على روما، وبالتالي، يعني مزيداً من الإنفاق والعمل لروما وإيطاليا”.

ولفتت العمدة إلى أن “الأمر بالنسبة لروما يحمل معنى خاصاً آخر. يعرف الجميع حي  إيور في روما الذي يعني المعرض العالمي لروما، وعلى وجه التحديد لأن تلك المنطقة من العاصمة، كان من المفترض أن تستضيف دورة عام 1942 من المعرض، وهو أمر لم يحدث أبدًا بسبب الحرب العالمية الثانية”. وبالتالي، “فهذه فرصة ثانية لا يمكننا تفويتها بالنسبة لإيطاليا وروما. سأقدم في الأيام القليلة المقبلة المشروع الذي نريد الفوز به في دورة إكسبو 2030”.