مسؤول إيطالي يرجح تقليل نطاق إلزامية الشهادة الخضراء بداية العام القادم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أندريا كوستا

روما- اشار وكيل وزارة الصحة في الحكومة الايطالية إلى إمكانية تخفيف التدابير التقييدية الخاصة باحتواء وباء كوفيد-19 بداية العام القادم، بما في ذلك نطاق استخدام الشهادة الصحية الخضراء (غرين باس).

وقال أندريا كوستا لمحطة (راي نيوز 24) العامة “من المعقول التفكير بأنه مع العام الجديد ستكون هناك مراجعة للتدابير التقييدية المطبقة في بلدنا المتعلقة بالوباء بما في ذلك الشهادة الخضراء والتي يمكن تقليل نطاق تطبيقها”.

وتفرض الحكومة الايطالية الزامية الشهادة الصحية (أو الحصول على شهادة فحص سلبية خلال الـ48 ساعة الاخيرة) لدخول أماكن التجمعات المغلقة، كالمطاعم وصلات الرياضة والمعارض ودور السينما والمسارح وفي القطارات للتنقل بين الاقاليم والطائرات، كما يتعين إبرازها لدخول أماكن العمل بالقطاعين العام والخاص اعتبارا من منتصف الشهر الجاري.

وأوضح وكيل الوزارة أن موعد إعادة النظر في الإجراءات التقييدية “سيكون في نهاية العام، لأنه في هذه المرحلة سنرى تأثير العودة إلى الوضع الطبيعي. لقد فتحنا كل شيء في بلدنا، تقريبًا بنسبة 100% في جميع القطاعات. لذلك أمامنا شهرين أو ثلاثة أشهر حاسمة، والتي يجب أن نواجهها بحكمة ومسؤولية ولكن ليس بالخوف. كما يجب طمأنة المواطنين على أن الأدلة العلمية إلى جانبنا”.

وشدد كوستا على أن الشهادة الصحية الخضراء “هي أداة تم اختيارها في هذه اللحظة بالذات لضمان حرية المواطنين وضمان العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية دون الحاجة إلى التراجع خطوة إلى الوراء. وأعتقد أن النتائج تثبت أن هذا الاختيار صحيح. تم ربط الشهادة الخضراء بحالة الطوارئ الصحية التي ستنتهي، كما نعلم، نهاية العام. لذلك أعتقد أنه من المعقول التفكير في مراجعة التدابير إذا تواصلت البيانات الإيجابية وانخفض عدد المرضى في المستشفيات واستمر عدد الملقحين في الارتفاع”.