الحزب الديمقراطي الإيطالي: توسيع استقبال اللاجئين الأفغان خبر عظيم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ساندرا تزامبا

روما – رأى الحزب الديمقراطي الإيطالي، أن توسيع نطاق استقبال اللاجئين الأفغان يُعدّ خبراً عظيماً.

وقالت ساندرا تزامبا من أمانة سر الحزب الديمقراطي، في مذكرة، إن “الأنباء التي وردت من قبل وزارة الداخلية بشأن توسيع منظومة الاستقبال والاندماج (Sai) بهدف استضافة الأفغان الذين أجبروا على مغادرة بلادهم في الأسابيع الأخيرة، يجب أن يكون موضع ترحيب”.

وأضافت تزامبا أنه “سيتم خلق ثلاثة آلاف محل إضافي بفضل تمويل خاص من صندوق سياسات وخدمات اللجوء، بناءً على أحكام مرسوم القانون 130 الذي عدل عام 2020 المرسوم الأمني لسالفيني، حيث أتاح إمكانية التمتع بخدمات (Sai) بالنسبة لمقدمي طلبات الحماية الدولية”.

وذكرت عضو الحزب الديمقراطي، أن ما سلف ذكره “سيتيح تفعيل مسارات التكامل من خلال شبكة البلديات. إنه نموذج فاضل تم اختباره بنجاح في مدن وبلديات إيطالية عديدة، يهدف إلى الانتقال من مفهوم الطوارئ إلى إدارة استقبال طبيعية ومنظمة”، للمهاجرين.

وأشارت تزامبا إلى أن “الحاجة لسياسات هجرة جيدة، لا إلى جدران، فمن الضروري العمل على نماذج تكامل فعالة وناجعة”، فـ”لقد علمنا القانون الخاص بالقصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، والذي تشرفت بإرفاق اسمي به، أن من الممكن تحسين النظام واحترام كرامة الناس وحياتهم في إطار من القواعد والأعراف”.

وخلصت المسؤولة بالحزب الديمقراطي الى القول: “لذلك أشكر موظفي دائرة الحريات المدنية والهجرة في حزبنا على التزامهم”، بهذا المجال.