مصر القوية يطالب بإنشاء مفوضية مستقلة ضد كل أشكال التمييز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Masr il Qawiyaالقاهرة ـ طالب حزب مصر القوية “البرلمان بإصدار قانون لإنشاء مفوضية مستقلة للقضاء على كافة أشكال التمييز، تنفيذًا لنص المادة 53 من الدستور، وبإصدار قانون لتنظيم بناء وترميم الكنائس، تنفيذا لنص المادة 235 من الدستور”.

واشار الحزب في بيان الجمعة الى تزايد التوتر الطائفي خلال الفترة الماضية بمحافظة المنيا الجنوبيىة حيث “تم رصد حوالي سبع وسبعين حالة توتر وعنف طائفي، بمختلف مراكز محافظة المنيا، منذ الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير 2011، منها عشرة منذ كانون الثاني/يناير 2016، بحسب بعض المؤسسات الحقوقية، كان آخرها الأحداث المؤسفة التي حدثت في المنيا والتي أودت بحياة المواطن المصري فام ماري خلف وإصابة ثلاثة آخرين بطعنات في الجسم”.

وقال الحزب إن “كل كلمات الإدانة لا تكون كافية للتعبير عن جريمة وفاة مواطن مصري تقاعست الدولة وأجهزتها المختلفة عن توفير الأمن له والحفاظ على حقه في ممارسة شعائره الدينية”.

وطالب مصر القوية “السلطة الحالية باحترام وتطبيق الدستور والذي نص في مادته رقم 53 على أن المواطنين لدى القانون سواء، وهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر”.

وأن “التمييز والحض على الكراهية جريمة، يعاقب عليها القانون، ومادته رقم 235 والتي تنص على ان  يصدر مجلس النواب في أول دور انعقاد له بعد العمل بهذا الدستور قانوناً لتنظيم بناء وترميم الكنائس، بما يكفل حرية ممارسة المسيحيين لشعائرهم الدينية”.

وخلص الحزب الى القول إن “دولة القانون والمواطنة التي تحترم التعددية الدينية والثقافية والاثنية، وتحترم حقوق الانسان وتحافظ على الحريات، دولة يشعر جميع مواطنوها انهم احرار متساويين في كل الحقوق والواجبات وخاضعين لنفس القانون، هي الدولة التي نناضل سويا من اجل الوصول اليها”.