ليتّا: الهجمات ضد وزيرة الداخلية سعي لتغطية ما حدث

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
انريكو ليتّا

روما – رأى الأمين العام للحزب الديمقراطي، إنريكو ليتّا، أن “من الواضح أنه فيما يتعلق بإدارة النظام العام” في أحداث يوم السبت الماضي الخاصة بالمظاهرات ضد بطاقة المرور الخضراء “كانت هناك مشاكل وثغرات”، لكن “هجمات ميلوني استغلالية بشكل مطلق، ووسيلة للتستر على ما حدث وفوق كل شيء طريقة للتملص من المسؤولية”.

وقال ليتّا في تصريحات إذاعية الخميس، إن زعيمة حزب أخوة إيطاليا المعارض، جورجا “ميلوني “قد أمضت أيامًا أوضحت فيها أنها لا تعرف من أية مصفوفة يأتي المسؤولين عما حدث يوم السبت الماضي في الميدان”.

وأوضح رئيس الوزراء الأسبق، أن “عدم الرغبة بتحمل المسؤولية عن هذا الأمر، أراه أمراً جدياً للغاية”، فضلا عن “محاولة إلقاء اللائمة على لامورجيزي الآن، ولا أرى علاقة لكل هذا بطلب سالفيني للتهدئة الوطنية بعد رؤية ميلوني”، في ضيق.

وخلص ليتّا إلى القول، إن “كل هذه الأمور تبدو لي كالاعيب على حساب بلادنا ونحن نرفض ذلك. إننا أولئك الذين يحاولون المضي قدما مع الحكومة في ظرف عصيب”.