أسقف إزمير يدعو الحكومة التركية الى الاعتدال

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
المونسنيور لورينتزو بيريتّو
المونسنيور لورينتزو بيريتّو

الفاتيكان ـ دعا رئيس أساقفة اللاتين في إزمير، المونسنيور المونسنيور لورينتزو بيريتّو “من يتقلد الحكم في البلاد الى التزام الإعتدال”، معربا عن “الأمل بجوّ مصالحة وسلام”، في تركيا بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة الجمعة الماضية.

وأضاف المونسنيور بيريتّو في تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين، “نحن هادئون، لكننا نشعر ببعض التوتر أيضا لتطورات الوضع، ونحن ننتظر ما ستؤول إليه الأحداث”، إلا أن “علامات الاستفهام كثيرة”.

وتابع الأسقف الكاثوليكي أن “تحليل أو تفسير ما يحدث أمر غير متروك لنا، ونحن نأمل ونصلي من اجل أن يقل مستوى التوتر”، وأن “يتبنى من يتولى مقاليد الحكم في البلاد، الاعتدال”.

وحذر الأسقف من أن “توترات جديدة، أو ما هو أسوأ من ذلك، أي الانتقام غير المفرط، لا يخدم تركيا مطلقا”، وخلص معربا عن “الأمل بخلق جو من المصالحة والسلام”، في البلاد.