برلماني ايطالي: عمل استخبارات ورقابة أكبر على المجتمع ضد الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
پينو پيسكّيو
پينو پيسكّيو

روما – دعا برلماني ايطالي الى تكثيف عمل الاستخبارات وفرض رقابة أكبر على المجتمع لحمايته من الإرهاب.

وأضاف رئيس الكتل المختلطة بمجلس النواب پينو پيسكّيو في تصريحات الاثنين، أن “هناك تغيّرات نوعية تطرأ على تهديد التعايش السلمي لمجتمعاتنا”، فـ”المهاجمون شباب يفكرون ويخططون ويتحركون ذاتيا”، مبينا أن “بعض هؤلاء معروفين بعض الأحيان من قبل دوائر مكافحة الإرهاب المركزية”، كما في حالة نيس “أو أنهم ينجرفون وراء رغبة عمل المجازر نتيجة مضاهاة منحرفة، تجعل هذه الجرائم تبدو كتلك التي نفذها الراميان الأمريكيان المجنونان في المدرسة وفي مراكز التسوق”.

وتابع پيسكّيو أن “الطب النفسي يعرف هذه الأعراض جيدا، فأساسها استخفاف مدمّر ومَرَضي بالنفس”، والذي “لا يهدأ إلا بفعل القتل، الذي يعيد إلى القاتل مركز الاهتمام به، من قبل وسائل الإعلام”.

وأردف “إننا نواجه ظواهر مدمرة، تتشابه دينامياتها مع تلك التي كانت تعاني منها بلادنا قبل سنوات، عندما تحوّل عدد من الشباب الى قتلة بروح المضاهاة، وبدأوا بإلقاء الحجارة من أعلى جسور المشاة المقامة على الخطوط السريعة”.

وأشار البرلماني الايطالي الى أن “ما ينبغي أن تقوم به استخباراتنا هو قطع جميع العلاقات بالسلطة المركزية للإرهاب”، أما “الباقي فيترك لحساسية وذكاء مجتمعاتنا”، فـ”يجب علينا أن نتعلم النظر إلى من هم حولنا ونفهم صعوباتهم قبل أن تتحول الى ذلك الانحراف الذي يخلق وحوشا جدد”.