دراغي يدعو لأولوية أوروبية متساوية لكل طرق الهجرة وللاهتمام بإستقرار ليبيا وتونس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأى رئيس الوزراء الايطالي، ماريو دراغي أنه  من الضروري أن تقدم المفوضية، خلال القمة الاوروبية المقررة يومي الخميس والجمعة، “خطط عمل واضحة، ممولة بشكل كاف” بشأن ملف الهجرة.

وقال دراغي، مخاطبا برلمان بلاده الاربعاء عشية القمة، “يتعين أن يتم التعامل مع جميع الطرق في البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك الطريق الجنوبي، بأولوية متساوية. وبعد ذلك تنفيذ هذه الخطط بسرعة”، مشددا على أن الاتحاد الأوروبي “يجب أن ينتبه أيضا لخصوصية الحدود البحرية والاستقرار السياسي الفعال لليبيا وتونس”.

ونوه رئيس الوزراء بأن حكومته دعت إلى مناقشة حول هذه القضية في المجلس الأوروبي في حزيران/يونيو الماضي “بهدف تشجيع إدارة أوروبية حقيقية للتدفقات”. وقال “حتى البلدان المعنية بما يسمى الحركات الثانوية (للمهاجرين داخل حدود الاتحاد) أقرت بأهمية منع واحتواء التدفقات غير النظامية وتشجيع قنوات الهجرة القانونية”. وأضاف “فيما يتعلق بالجانب الأخير، ينبغي لأوروبا أن تلتزم أكثر، على سبيل المثال اتباع نموذج ما يسمى بالممرات الإنسانية”.