عباس يريد مقاضاة بريطانيا بسبب وعد بلفور

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

MahmoudAbbas

رام الله- دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس “الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مساندتنا لإعداد ملف قانون لرفع قضية ضد الحكومة البريطانية لإصدارها وعد بلفور وتنفيذه كسلطة إنتداب”.

وهذه هي المرة الأولى التي يتطرق فيها الفلسطينيون لرفع دعوى قضائية ضد بريطانية.

وقال عباس في كلمة امام القمة العربية في نواكشوط، تلاها وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، “لقد انقضى قرابة قرن من الزمان على صدور وعد بلفور في العام 1917 وبناء على هذا الوعد المشؤوم، وعد من لا يملك لمن لا يستحق، تم نقل مئات الآلاف من اليهود إلى اوروبا وغيرها إلى فلسطين على حساب ابناء شعبنا الفلسطيني الذين عاشوا واباؤهم واجدادهم منذ الاف السنين على تراب وطنهم”.

وأضاف “لاحقا لذلك، فقد سمحت سلطة الانتداب البريطاني والقوى الكبرى آنذاك للحركات الإرهابية اليهودية باقتلاع وطرد وتهجير قرابة نصف سكان فلسطين إلى دول الجوار والى ما تبقى من فلسطين التاريخية، وفي اعقاب النكبة، قامت القوات الإسرائيلية بتدمير أكثر من 485 بلدة وقرية فلسطينية وترتب على ذلك وجود قرابة ستة ملايين فلسطيني يعيشون حاليا في ديار المنافي والشتات”. وأعلن العمل “من اجل فتح ملفات الجرائم الإسرائيلية التي ارتكبت بحق شعبنا منذ نهاية الإنتداب البريطاني على فلسطين ومرورا بالمجازر التي نفذتها عام 1948 وما بعدها”.

وحسب كلمة الرئيس الفلسطيني، فإنه  “مع حلول هذه الذكرى الأليمة ومرور حوالي مائة عام على هذه المجزرة التاريخية لأرضنا ومقدرات شعبنا ومع استمرار هذه الكارثة دون حل،  فإننا نطلب من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مساندتنا لإعداد ملف قانون لرفع قضية ضد الحكومة البريطانية لإصدارها وعد بلفور وتنفيذه كسلطة إنتداب بعد ذلك الأمر الذي تسبب في نكبة الشعب الفلسطيني وتشريده وحرمانه من العيش في وطنه وإقامته دولته المستقلة مثل باقي شعوب المنطقة”.