رئيس أساقفة ميونخ: لا تعايش صحيح إلا في جوّ الثقة والاحترام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال راينهارد ماركس
الكاردينال راينهارد ماركس

الفاتيكان ـ قال رئيس أساقفة ميونخ الكاردينال راينهارد ماركس، إن “دولة تقوم على أسس صحيحة، وتعايش صحيح لا يمكن أن يكون لها وجود إلا في جو من الثقة والاحترام والتضامن”. تعليقا على أحداث ميونخ الأخيرة.

وأعرب الكاردينال ماركس في تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين، عن “مشاعر القرب والصلاة من جميع الأشخاص الذين تأثروا من جرّاء الهجوم بشكل أو بآخر”. وأكد أنه “إن لم نتعلم دائما أن نعيش مع بعضنا البعض، ولأجل بعضنا البعض في ظل تنوع التقاليد والمعتقدات والأديان والمذاهب، فسيستمر الإرهابيون ومن ينتهج العنف دائما بزرع بذور الخوف والعنف والكراهية”.

وذكر أسقف ميونخ أن “هناك مهاما محددة أيضا تقع على عاتق الجهات التي تدير حياة المجتمع”، والتي “عليها فعل كل ما هو ممكن لحماية مواطنيها من العنف والظلم”، وفي هذا الصدد، شكر الكاردينال “جميع المسؤولين عن السياسة والشرطة لهذه الجهود”.

وتابع “نحن المسيحيين سنثور على أية حال، من خلال الصلاة إلى الله الآب بالنسبة للجميع، وعبر شهادة الإنجيل وبالأقوال والأفعال”، كذلك “من خلال التزامنا بالوقوف الى جانب جميع المظلومين، بغض النظر عن أصلهم أو دينهم أو لون بشرتهم”.

وخلص الكاردينال ماركس مبينا أن “موقفا كهذا من قبل المسيحيين ليس ساذجا أو عفويا، لانه يهدف الى عدم انجراف المستقبل نحو العنف والكراهية والحرب بين بعضنا البعض”، بل “نحو الأمل بأن تجد الأسرة البشرية مسكننا مشتركا على الأرض”.