إدانة أوروبية لإعدام إيران لمدان بجريمة قتل ارتكبها حين كان عمره دون 18 عاما

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- أعرب الاتحاد الاوروبي عن الإدانة بأشد العبارات لتنفيذ السلطات الايرانية حكم تنفيذ الاعدام بحق آرمان عبد العالي (27 عاما) عن “جريمة قتل” ارتكبها عندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا، بموجب “قانون القصاص”.

وحسب بيان صدر في بروكسل الاربعاء، اعاد الاتحاد الاوروبي التذكر بأن “أحكام الإعدام على الجرائم التي ارتكبها أشخاص دون سن 18 عامًا تتعارض مع الالتزامات الدولية بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية حقوق الطفل وإيران طرف في كلاهما”.

واشار البيان إلى أنه “من حيث المبدأ، يعارض الاتحاد الأوروبي بشدة عقوبة الإعدام في جميع الأوقات والظروف. إنها عقوبة قاسية ولا إنسانية، لا تعمل كرادع للجريمة وتنكّر بشكل غير مقبول لكرامة الإنسان وسلامته”، مجددا مواصلة الاتحاد الأوروبي العمل من أجل الإلغاء العالمي لعقوبة الإعدام.

ودعا بيان الاتحاد الأوروبي إيران إلى “الامتناع عن أي عمليات إعدام في المستقبل واتباع سياسة متسقة تجاه إلغاء عقوبة الإعدام”.