ناشط إنساني إيطالي: السياسة تستغل المهاجرين لكسب القبول

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماركو بيرتوتو

باليرمو – أبدى ناشط إنساني إيطالي اقتناعه بأن “السياسة تستخدم الهجرة لكسب قبول الناس، وعبر إذكاء مشاعر الخوف والرعب والحديث عن أكاذيب مثل غزو البلاد”، من قبل المهاجرين. وقال مدير قسم البرامج في منظمة أطباء بلا حدود، ماركو بيرتوتو، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية، الجمعة: “نحن في العصر الحجري من ناحية الجدل حول تدفقات الهجرة، لأن كل تفكير بهذا الشأن يستمر بالتركيز على موضوعات غالبا ما تستخدم للدعاية السياسية، وليس لمعالجة وحل المشاكل التي تسبب معاناة الناس، تهدد حياتهم وتؤدي الى موتهم”. وشدد بيرتوتو على “كيفية تحول ظاهرة الهجرة من قضية هيكلية إلى حالة طوارئ أمنية”، وأنه “من الأمثلة على ذلك، استخدام سفن الحجر الصحي، وهو المسار الوحيد الذي تم سلكه حتى الآن لإدارة تدفقات الهجرة في حالة تم فيها تفكيك نظام الاستقبال تقريبًا”.

وأشار الناشط الى أن “استخدام سفن الحجر الصحي التي يواجه بالشجب من قبل منظمة أطباء بلا حدود”. وقال: “إن التأخيرات المثيرة للإعجاب في منح موانئ آمنة لسفن إنقاذ المنظمات غير الحكومية يرتبط أيضًا باستخدام سفن الحجر هذه”، إذا “يتعين علينا من وقت لآخر، انتظار توفر الأماكن على متن السفينة”.

واسترسل: “كما أعتقد أنه نظام مكلف للغاية للحصول على نتيجة ضئيلة حقًا”. وحذر برتوتو “من أن سفن الحجر الصحي باختصار، ليست إجابة، بل على العكس من ذلك، تنقل فكرة المهاجر الملطخ وتجعل نظام الاستقبال أكثر تلطيخًا”. وخلص إلى القول: “أن البديل سيكون استخدام المرافق الأرضية للحجر الصحي للمهاجرين، دون إجبار أشخاص أصيبوا بصدمات نفسية أصلا بسبب رحلات بحرية رهيبة، على البقاء على متن سفينة ما مرة أخرى”.