دي مايو: عند أول إنذار صحي سنغلق الحدود مع الدول العرضة للخطر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أعلن وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، أنه عند أول إنذار صحي سنغلق الحدود مع الدول التي تشهد حالة صحية خطرة.

وقال الوزير دي مايو، متحدثا أمس في “مهرجان التفاؤل” الذي نظمته صحيفة (إل فوليو)، إنه “في هذه اللحظة يجب أن نستخدم جميع الإجراءات المطلوبة لتجنب إغلاق إيطاليا”. لذلك “فإن إغلاق الحدود مع الدول الأجنبية مرحب به لتجنب إغلاق إيطاليا، لأننا نحتاج إلى استمرار سير عجلة الاقتصاد قدمًا”.

وأضاف وزير الخارجية: “أنا مقتنع بالتأكيد بأن إيطاليا يمكن أن تكون من بين أكثر الدول تفاؤلاً فيما يتعلق بهذا المتحور الجديد للفيروس وتأثيره، كوننا إحدى البلدان ذات المستوى الأعلى من التطعيمات”.

وشدد رئيس الدبلوماسية الإيطالية على أنه “هناك حذر بالتأكيد واهتمام كبير بمسألة المتحور الجديد”، مبينا أنه “تم تسجيل حالة أولى في إيطاليا، لحسن الحظ أن المصاب لم يكن لها اتصال بآخرين”.

وخلص دي مايو معلناً، أن “أولئك الذين يشككون بفعالية اللقاحات يشككون بحريتنا”، مذكراً: “لقد تعلمت دائمًا أن حريتي تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين”.