دراغي ودي مايو يخاطبان “حوارات المتوسط” الجمعة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية أن العاصمة روما ستستضيف في الفترة 2-4 كانون الأول/ديسمبر النسخة السابعة لمؤتمر “حوارات المتوسط”، والتي ستنعقد بشكل هجين (حضوري وافتراضي).

وسوف يخاطب رئيس الوزراء ماريو دراغي الجلسة الافتتاحية يوم الجمعة القادم، وأيضا كل من وزير الخارجية لويجي دي مايو   ورئيس معهد دراسات السياسة الدولية (ISPI) جيامبيرو ماسولو.

ويشهد اليوم الذي يسبقه (الخميس) سلسلة من الندوات الدولية لمنتدى المتوسط بشأن القضايا الاستراتيجية للمنطقة مثل دور المرأة ومساهمتها في النمو الاجتماعي والاقتصادي، الوزن الاقتصادي للبنى التحتية، القضية المعقدة لظاهرة الهجرة، الدور الاستراتيجي للأمن السيبراني، ومساهمة المجتمع المدني في مجتمعات البحر الأبيض المتوسط.

وأشارت وزارة الخارجية إلى أن (حوارات المتوسط) التي أصبحت مبادرة سنوية يتم تنظيمها بالتعاون مع معهد دراسات السياسة الدولية تهدف نسختها لهذا العام، في عصر وباء وتحولات سياسية واقتصادية، إلى تطوير “جدول أعمال إيجابي” لمنطقة البحر الأبيض المتوسط​​، انطلاقا من التعددية كاستراتيجية لحل النزاعات.

ومن بين القضايا الإستراتيجية التي ستكون محور النقاش: التحديات الأمنية الرئيسية والسياسات المبتكرة لإدارة تدفقات الهجرة ومصير الأجيال الشابة بعد الوباء، إضافة إلى الإجراءات الرئيسية لتسريع الانتقال إلى اقتصاد أخضر ومستدام والمشاكل الناجمة عن حالة الطوارئ المناخية.

وتشمل القضايا المطروحة أيضا استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط، كيفية الاستجابة في إطار تعاوني للحاجة الواسعة للأمن في منطقة معقدة كالمتوسط. كما سيتم التفاكر حول مستقبل الشراكة الأورومتوسطية ودور حلف شمال الأطلسي واستراتيجيات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا في المنطقة.