وزير بحكومة دراغي: الثنائي إيطاليا وفرنسا المحرك الجديد للاقتصاد الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قال وزير الإدارة العامة في الحكومة الإيطالية، ريناتو برونيتا إن “الثنائي إيطاليا وفرنسا هو المحرك الاقتصادي الجديد لأوروبا”، مشيرا إلى أنه “في الواقع، تنمو الدولتان بمعدل مضاعف مقارنة بألمانيا، بالإضافة إلى أن نمو الاقتصاد الإيطالي يبدو هيكليا وصلبا”.

وأشار الوزير في تصريحات الثلاثاء تعليقا على بيانات جديدة بشأن النمو، إلى أن “المعهد الوطني للإحصاء (إستات) أكد اليوم تقديراته الأولية عن الناتج المحلي الإجمالي الصادرة في 29 تشرين الأول/أكتوبر الماضي فيما يتعلق بالربع الثالث من العام الحالي عند +2.6%”.

وأردف برونيتا “علاوة على ذلك، فقد قام (إستات) بمراجعة وتيرة النمو صعودًا مقارنة بالربع نفسه من عام 2020 إلى 3.9%، بدلا من 3.8%، والنمو المكتسب هذا العام إلى 6.2%، بدلا من 6.1%”. وقال “الرقم الأخير يعني أنه على وجه الخصوص، حتى لو كان النمو في الربع الأخير صفرًا، سينمو الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي بنسبة 6.2% في نهاية العام، مما ينتج عنه تأثير قوي على النمو في عام 2022، والذي من المحتمل أن يكون حوالي 5%، أعلى بكثير من نسبة 4.3% المتوقعة حسب أحدث تقديرات الخريف للمفوضية الأوروبية”.