برنامج الأغذية العالمي يعلن تعليق أنشطته في شمال دارفور

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلن برنامج الأغذية العالمي تعليق أنشطته في شمال دارفور (غرب السودان) حتى إشعار آخر، وذلك في أعقاب نهب ثلاثة مخازن تابعة للبرنامج في الفاشر.
ويوجد لبرنامج الأغذية العالمي أربعة مستودعات أخرى في كبكابية وكتُم وسورتوني.
وأدان المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيسلي “الهجمات الحمقاء”، التي بدأت مساء يوم 28 كانون الأول/ديسمبر واستمرت أعمال النهب حتى صباح يوم الثلاثين منه.

وأضاف في بيان “لقد حرمت هذه السرقة ما يقرب من مليوني شخص من الدعم الغذائي، الذي هم في أمس الحاجة إليه”، مشيرا إلى أن ذلك “لا يمثل فقط انتكاسة هائلة لعملياتنا في جميع أنحاء البلاد، بل يعرض موظفينا للخطر ويهدد قدرتنا على تلبية احتياجات الأسر الأكثر ضعفًا”.
وأشار برنامج الأغذية إلى أنه تم الاستيلاء على أكثر من 5000 طن متري من المواد الغذائية، كما قام مئات من اللصوص بتفكيك هياكل المستودعات.
وطالب برنامج الأغذية حكومة السودان بتوفير الأمن الكافي على وجه السرعة، واستعادة المخزونات المنهوبة وتقديم ضمانات حتى يتمكن البرنامج من استئناف عملياته بأمان في شمال دارفور
ويحتاج ما مجموعه 10.9 مليون شخص في السودان إلى مساعدات غذائية في عام 2022.