الاتحاد الأوروبي يعلن رحيل ساسّولي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ديفيد ساسولي

روما – أعلن الاتحاد الأوروبي وفاة رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسّولي خلال الليل، عن عمر يناهز الـ65 عاما، بعد أن كان قد دخل إلى المستشفى منذ 26 كانون الأول/ديسمبر.

وكان المتحدث باسم ساسّولي، روبرتو كويللو، قد أعلن في مذكرة الليلة المضاية، أن “رئيس البرلمان الأوروبي نُقل إلى مستشفى بإيطاليا منذ 26 كانون الأول/ديسمبر. وكان هذا العلاج ضروريًا بسبب حدوث مضاعفات خطيرة جرّاء خلل وظيفي في جهاز المناعة، ولهذا السبب تم إلغاء أي نشاط رسمي له في البرلمان”.

وكان ساسولي قد اضطر بالفعل إلى إلغاء جميع الالتزامات المؤسسية اعتباراً من أيلول/سبتمبر حتى بداية تشرين الثاني/نوفمبر، بسبب التهاب رئوي حاد لإصابته ببكتيريا الليغيونيلا، كما أعلن هو نفسه في مقطع فيديو. ونُقل رئيس البرلمان الأوروبي إلى المستشفى لعدة أيام في مستشفى في ستراسبورغ، حتى سمح له الأطباء بالعودة إلى إيطاليا لمواصلة علاج الالتهاب الرئوي.

ثم تعرض لانتكاسة في تشرين الثاني/نوفمبر. وقد أعلن ساسّولي الشهر الماضي أنه لن يترشح مرة أخرى لمنصب رئيس البرلمان الأوروبي. وكان من المقرر انتخاب خليفته يوم الخميس المقبل، أي في النصف الثاني من الدورة التشريعية.