اتحاد إيطالي: بوادر لتأثر المبيعات بارتفاع أسعار فواتير الطاقة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال اتحاد إيطالي إن مبيعات التجزئة بدأت تشعر بآثار حالة طوارئ الناجمة عن ارتفاع أسعار الفواتير التي اندلعت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والنمو في أسعار التجزئة التي ميزت الأشهر الأخيرة لعام 2021.

وفي معرض تعليقها على بيانات المعهد الوطني للإحصاء (إستات) بهذا الشأن التي صدرت الثلاثاء، أعلنت هيئة تنسيق جمعيات الدفاع عن البيئة وحقوق الإنسان للمستخدمين والمستهلكين (كوداكونس)، أن “الأرقام المتعلقة بالتجارة ليست مشجعة بأي حال من الأحوال، وتؤكد مخاوفنا”

وأوضح رئيس (كوداكونس) كارلو ريينتسي أن “انخفاض المبيعات على أساس شهري يعتبر علامة على أن الأسر بدأت بتقنين الاستهلاك في مواجهة ارتفاع أسعار التجزئة وارتفاع فواتير الكهرباء والغاز”.

وأشار ريينتسي إلى أن “الزيادة في المبيعات على أساس سنوي لا علاقة لها بالأمر، بل مجرد وهم بصري مرتبط بعمليات الإغلاق التي أثرت على العديد من الشركات في تشرين الثاني/نوفمبر 2020”.

وأشار رئيس الاتحاد إلى أن “الخطر الملموس هو أن ارتفاع الأسعار والفواتير الطارئ الذي يجتاح البلاد سيجعل التجارة تجثو على ركبتيها، مما سيخلق انكماشاً حاداً في الاستهلاك خلال عام 2022”.

ولفت ريينتسي إلى أنه “في مواجهة هذا الوضع، تبدو الإجراءات التي اتخذتها الحكومة غير كافية، وهناك حاجة إلى مزيد من الجهود لمواجهة ارتفاع الأسعار والتعريفات ودعم القوة الشرائية للأسر التي تتآكل يومًا بعد يوم”.