دراغي: ساسولي كان في خدمة أوروبا مؤسسات ومواطنين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قال رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي “نيابة عن الحكومة وشخصي، أود أن أتذكر ساسولي أولا وقبل كل شيء كرجل في خدمة أوروبا ومؤسساتها ومواطنيها”، وذلك في مداخلة أمام مجلس النواب الإيطالي لإحياء ذكرى رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، الذي توفي في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء متأثرا بمضاعفات في جهازه المناعي.

وأضاف دراغي “ساسولي كرئيس للبرلمان الأوروبي، كانت لديه القدرة النادرة على الجمع بين المثالية والوساطة، والتي جعلته لاعبا أساسيا في واحدة من أصعب الفترات في التاريخ الحديث. صوت يقظ وموثوق دفاعا عن القيم الأوروبية وحقوق الأضعف”.

وقال دراغي “ساسولي رسم في خطاباته أوروبا أكثر تمثيلا وفعالًية وتعاضدا. بالنسبة له، يجب على المؤسسات الأوروبية أولاً وقبل كل شيء أن تكون قريبة من المواطنين، وأن تتقدم من خلال الحوار. البرلمان هو مكان هذا الحوار الذي تنمو فيه أوروبا وتقوى. وفي البرلمان يتم تعزيز الديمقراطية والتعددية والتعاون في مواجهة إغراءات الشعبوية والاستبدادية، خاصة خلال أزمة صحية واقتصادية” كالتي نعيشها اليوم.