بوريل يدعو لدعم البنية الامنية الاوروبية لمواجهة “التهديد الروسي”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- رأى الممثل الاعلى للسياسة الخارجية والشؤون الامنية للاتحاد الاوروبي، جوزيب بوريل، أن “تهديد روسيا لأوكرانيا وتشكيكها في البنية الأمنية لأوروبا”، يتطلب “توحيد مواقف” الدول الاعضاء في التكتل الموحد.
واعتبر بوريل في مقال على مدونته أنه “من خلال العمل مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، يجب على الاتحاد الأوروبي الآن تحديد ما يمكننا القيام به لدعم النظام الأمني في أوروبا والمبادئ التي يقوم عليها – والتي من الواضح أنها مهددة اليوم”.
وقال “يأتي هذا الموضوع على رأس جدول أعمال اجتماع وزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي في بريست هذا الأسبوع. عند الذهاب إلى هذا الاجتماع ، هناك شيئان واضحان: علينا أن نتوصل إلى موقف موحد في الاتحاد الأوروبي وعلينا أن ندعم دورنا بمسارات عمل ملموسة، أي ليس فقط فيما نفكر فيه أو نريده ولكن على ما نعتزم القيام به”
ووفق بوريل، فإن “طموح السلطات الروسية هو تحدي النظام السياسي والأمني الذي نشأ بعد الحرب الباردة. تريد موسكو التراجع عن القانون التأسيسي لمجلس الناتو- روسيا لعام 1997، والذي صاحب توسع الناتو ليشمل أوروبا الوسطى والشرقية ؛ ميثاق باريس لعام 1990 ، الذي قنن مبادئ الأمن الأوروبي بعد نهاية الحرب الباردة”.