إينيل الإيطالية: غير منطقي بناء مفاعلات نووية جديدة بالتكنولوجيا الحالية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فرانشيسكو ستارتشي

روما – قالت مجموعة (إينيل) الإيطالية للطاقة، إن من غير المنطقي بناء مفاعلات نووية جديدة باستخدام التكنولوجيا المتوفرة حالياً.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة (إينيل) فرانشيسكو ستاراتشي، في تصريحات لصحيفة (لا ريبوبليكا) الخميس: “أن أولئك الذين يمتلكون محطات طاقة نووية كفرنسا، عليهم إدارتها بشكل جيد والسماح لها بالعمل طالما كانت متوفرة لديهم. أما بالنسبة لمن لا يمتلكونها، فليس من المنطقي بناء محطات جديدة باستخدام التكنولوجيا الحالية”.

وأشار ستاراتشي إلى أنه “بالنسبة للجيل الجديد من محطات الطاقة النووية، التي ينبغي العمل عليها من خلال دراسة أكثر التقنيات الواعدة، فنحن نتحدث عن أوقات تمتد إلى ما بين عامي 2035 و2040”.

وذكّر رئيس (إينيل) بأن “الحديث دار قليلاً عن الطاقة النووية، لكننا من بين القلائل في إيطاليا الذين يمتلكون خبرة مباشرة في هذا المجال. لدينا في إسبانيا ستة محطات طاقة نووية متقدمة من الجيل الثاني، بإجمالي 3300 ميغاوات، مع الموعد النهائي الذي حددته الحكومة الإسبانية من عام 2027 إلى 2035”.

واسترسل: “في سلوفاكيا، نحن مساهمون في شركة (Slovenske Elektrarne) التي بدأت ببناء وحدتين جديدتين عام 2008: كان من المفترض أن يتم الانتهاء منهما عام 2012، بينما سيختتم العمل فيهما عام 2022، وكان من المفترض أن تبلغ تكلفتهما 3.3 مليار بينما ستصل إلى 6.2”.

وخلص ستاراتشي الى القول مرة أخرى “إنها حالة فاضلة: في ضوء التجارب الأخرى في أوروبا، يجب أن نكون سعداء لأن لدينا 10 سنوات فقط من التأخير في ظل الميزانية التي تضاعفت عمليًا”.