برنامج وثائقي إيطالي: “العراق.. دمار أمة”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – يبث القسم التاريخي لقناة التلفزة الإيطالية (راي ستوريا)، برنامجاً وثائقياً تحت عنوان “العراق.. دمار أمة”، يتحدث عن الفترة منذ الأيام الأولى للحرب العراقية الإيرانية عام 1980 وحتى هزيمة داعش عام 2017.

وقالت قناة التلفزة، إن “الحلقة الجديدة التي أعدتها وتقدمها الأستاذة مارتشيلا إميلياني، تندرج ضمن سلسلة من الأفلام الوثائقية التي تحكي قصة أربعين عامًا من الصراعات التي أدت إلى الفوضى في العراق”، وتتحدث عن “قصة عراقية بقدر ما هي أميركية وفرنسية، تختلط فيها المصالح الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية، ويرويها من عاشوها في واشنطن أو باريس أو بغداد”.

وأشارت إلى أن البرنامج الوثائقي، الذي يُبث لأول مرة أمسية يوم غد الجمعة، “بمثابة انغمار في أكثر من 40 عامًا من الزمن التي غيّرت العالم”، ففي “الأيام الأولى لعام 1980، انجرف صدام حسين، الذي اعتبرته الدول الغربية وقتها رائداً للحداثة، في حرب شاملة ضد جارته إيران”، بينما “رأت أوروبا والولايات المتحدة في الرئيس درعاً ضد الظلامية الإسلامية لنظام الملالي”.

واسترسلت: “بعد عشر سنوات، مقتنعًا بأن القوى العظمى ستسمح له، غزا صدام حسين الكويت. اتفق الأمريكيون والبريطانيون والفرنسيون على معاقبة العراق دون السعي حقاً لحل دبلوماسي. فقامت حرب الخليج، التي بدأت في كانون الثاني/يناير 1991، وكانت سريعة ومدمرة”، حيث “رأى العراقيون، تحت فيضان من النيران، البنى التحتية الخاصة بهم مدمرة على الأرض”.

وخلصت إلى القول إن تلك الحرب “قادت إلى موت 100 جندي وما لا يقل عن 60 مدني. تبعها حصار اقتصادي لمدة اثني عشر عامًا، جعل الشعب العراقي يدفع ثمن جنون العظمة الذي يعاني منه رئيسه”.