نائبة وزير خارجية ايطاليا: يجب تتبع مساحات الحوار مع موسكو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مارينا سيريني

روما- وصفت نائبة وزير الخارجية الإيطالي، مارينا سيريني، العلاقات بين الغرب وروسيا بأنها تمر بـ”أصعب مرحلة”، ورأت أن “من مصلحة الجميع العمل على تقليل التوترات”، مشيرة إلى أن اجتماعات مجلس الناتووروسيا في بروكسل أبرزت أن هناك “مساحات للحوار يجب ارتاديها”.

وقالت سيريني في تصريحات إذاعية الخميس: “في هذه الحالات، لا يجب التسليم بأي شيء، فينبغي أن تكون الدبلوماسية أقوى من خطر التسبب، ولو بشكل غير مقصود، في انجرار الأحداث نحو صراعات مسلحة”.

وأضافت، في إشارة إلى الوضع في منطقة دونباس ومخاطر تدخل عسكري روسي “أوكرانيا ليست جزءًا من الناتو ولا توجد آليات تلقائية، لكننا كحلف أوضحنا بجلاء ردود أفعالنا التي من شأنها أن تتضمن فرض عقوبات اقتصادية قوية جدًا وعزلة، وهي أوضاع غير مرغوب فيها لأي دولة لأن أوروبا مترابطة مع بعضها البعض في مجال الأمن”.

وأشارت سيريني إلى أن سياسة “الباب المفتوح” هي “من بين مبادئ الناتو” للدول التي تمتلك “متطلبات” الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي”.

ونوهت نائبة وزير الخارجية بأن بلادها “أيدت بقوة الحاجة إلى إشراك روسيا في حوار جوهري وصريح للغاية، وهي نقطة يتقاسمها الجميع”، وخلصت إلى أنه “في مواجهة أي تغييرات، سواء من حيث زيادة التوترات وتراجعها، ستؤدي إيطاليا دورها في إطار الناتو “.