مؤسسة طبية إيطالية: الإجراءات الوقائية غير كافية لوقف العدوى

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
نينو كارتابيللوتّا

روما – قالت مؤسسة طبية إيطالية، إن الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومة غير كافية لوقف موجة عدوى فيروس كورونا.

وسلط رئيس مؤسسة (GIMBE) الطبية، نينو كارتابيللوتّا، في تعليقه على آخر بيانات رصد مؤسسته، الضوء على أن “في الأسبوع الماضي كانت هناك زيادة أخرى في الإصابات الجديدة التي تجاوزت 1.2 مليون حالة، بزيادة تقارب نسبة 50٪ مقارنة بالأسبوع السابق، ومتوسط متحرك على مدى 7 أيام ارتفع من 128,801 إصابة في 5 كانون الثاني/يناير إلى 172,559 في 11 الشهر ذاته”.

وحذّر كارتابيللوتّا من أن “البلاد في مرحلة حرجة للغاية من الوباء، حيث تخيم الروايات المتفائلة المشوهة على عدم كفاية التدابير في إبطاء منحنى العدوى والتقليل من المخاطر على صحة الناس واقتصاد البلد”.

وأوضح رئيس المؤسسة أن “تغطية التطعيم المرتفعة تقلل بشكل كبير من تأثير الدورة الفيروسية على خدمات المستشفيات”، ومع ذلك، “فإن العدد الهائل للحالات الجديدة الذي يشهد نمواً مستمراً، يشبع المستشفيات بشكل تدريجي كونها تواجه من ناحية، عددًا كبيرًا جدًا من السكان المعرضين للإصابة”.

وأشار إلى أن هناك “2.2 مليون بين سن 0-4 سنوات لا يمكن تلقيحهم، و8.6 مليون لم يأخذوا اللقاح وأكثر من 15 مليوناً في انتظار الجرعة الثالثة”. من ناحية أخرى “وبدرجة أقل، إصابات بسبب ظاهرة العجز المناعي إزاء متحوّر أوميكرون”.

وخلص كارتابيللوتّا إلى القول إن “العدد الهائل من الأشخاص الإيجابيين من ناحية الإصابة بالفيروس، يعمل بشكل تدريجي على شل العديد من الخدمات الأساسية”، التي “تمتد من النقل إلى المدارس، مروراً بالرعاية الصحية والمكاتب العامة”.