بوريل: مستقبل نورد ستريم2 مرتبط بالتطورات في أوكرانيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أشار الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل إلى أن مستقبل خط أنابيب الغاز نورد ستريم2 “يرتبط بالتطورات الوضع في أوكرانيا”.

وقال، على هامش الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية ودفاع الاتحاد الأوروبي في بريست بفرنسا “حول نورد ستريم2 قلنا بالفعل كل ما يمكن قوله. هذا استثمار خاص يقوم به كونسورتيوم من الشركات، معظمها ألماني، لكن هناك شركات أخرى من دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي. تم الانتهاء من البنية التحتية وهي في انتظار التأهيل من الهيئتين المنظمتين الألمانية أولا، ثم الأوروبية”، لتحديد جدوى عمل البنية داخل نظام إمدادات الغاز إلى أوروبا.

وأضاف بوريل “لقد قلنا مرات عديدة أنه من وجهة نظر المفوضية، هذه ليست بنية تحتية نعتبرها أولوية، لأنها لا تسهم في استقلالية امدادات الطاقة في أوروبا. لكن المفوضية الأوروبية لا تستطيع أن تمنع قيام شخص ما ببناء بنية تحتية وفق القواعد فنحن في اقتصاد السوق الحر”.  ولكنه أردف منوها “بالتأكيد، سيعتمد عمل هذه البنية التحتية أيضًا على تطور الأحداث في أوكرانيا وموقف روسيا. لا يمكنك أن تتخيل أننا نفكر من جانب واحد في فرض عقوبات ومن ناحية أخرى فتح بنية تحتية” تربط بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق.