ترحيب غربي باستفتاء صربيا لتعزيز استقلالية القضاء

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- أعربت فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن الترحيب بالاستفتاء الوطني في صربيا المقرر في 16 كانون الثاني/يناير بشأن تعديلات دستورية والتي تعتبر “خطوة رئيسية لتعزيز استقلال القضاء وشفافية وفعالية سيادة قانون في مؤسسات البلاد”.

واعتبرت الدول الغربية الخمس والاتحاد الأوروبي في بيان مشترك صدر في بروكسل أن هذه الإصلاحات “خطوة إلى الأمام نحو توافق صربيا مع المعايير الأوروبية” وسوف تدعم عملية انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

وأضاف البيان “شجعنا جميع المواطنين الصرب على المشاركة في الاستفتاء ونعتقد أنه من المهم للناخبين المؤهلين أن يكونوا قادرين على التصويت في الانتخابات والاستفتاءات”، مشيرا إلى أنه “للأسف تمت ملاحظة أن حكومة كوسوفو لم تسمح لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) بجمع بطاقات الاقتراع للناخبين المؤهلين الذين يعيشون في كوسوفو للاستفتاء القادم وفقًا للممارسات السابقة، حاثا الحكومة على “السماح للصرب في كوسوفو بممارسة حقهم في التصويت في الانتخابات والعمليات الانتخابية”.

وخلص البيان إلى دعوة حكومتي كوسوفو وصربيا إلى “الامتناع عن الإجراءات والخطابات التي تزيد من التوترات والانخراط بشكل بناء في الحوار الذي ييسره الاتحاد الأوروبي”، فـ”من المهم أن تحقق الحكومتان تقدمًا نحو اتفاقية شاملة تفتح افق الانضمام للاتحاد الأوروبي وتزيد من الاستقرار الإقليمي”