إيطاليا: بدء مراسيم جنازة ساسّولي في روما

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – بدأت عند منتصف نهار الجمعة، الطقوس الجنائزية لرئيس البرلمان الأوروبي الراحل ديفيد ساسّولي في بازيليك سانتا ماريا ديليي آنجيلي في روما.

وتقام الطقوس بحضور رئيس الجمهورية سيرجو ماتاريلا، رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب، إليزابيتا كازيلاتي وروبرتو فيكو، رئيس مجلس الوزراء ماريو دراغي، رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين والعديد من ممثلي السلطات المؤسساتية.

ولدى وصول رئيس الدولة إلى الكنيسة، حيّا بحرارة، زوجة ساسّولي، أليساندرا، وأبنائهما ليفيا وجوليو.

وقد استذكر رئيس أساقفة بولونيا الكاردينال ماتيو ماريا تزوپي، رئيس البرلمان الأوروبي الذي وافاه الأجل ليلة الثلاثاء الماضي، بالقول إنه “كان رجلاً حيادياً ويقف إلى جانب الجميع، لأن موقفه كان مؤيداً للفرد”.

وخلص الكاردينال تزوپي الى القول، إن ساسّولي “كان مؤمناً هادئاً، دون أن يتجنب الشك، على غرار ما ينبغي أن يكون كل مسيحي، لأن كل انسان يمثل جزيرة مستقلة”.

يذكر أن الكاردينال تزوپي كان يعرف ساسّولي منذ الشباب بعد أن كانا قد التحقا بمدرسة فيرجيليو الثانوية الكلاسيكية في روما.