استبيان: 89٪ من الإيطاليين يريدون التزامات أقوى لانبعاثات السيارات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
تلوث بسبب عوادم السيارات

روما – كشف استبيان أجري في إيطاليا، أن 89٪ من المواطنين يريدون فرض التزامات أقوى على انبعاثات السيارات من ثاني أوكسيد الكربون.

هذا وسيتعين على المفوضية الأوروبية بحلول نيسان/أبريل المقبل، اقتراح قواعد (يورو7) الجديدة، والتي ستحدد الحدود القانونية للانبعاثات التي سيتم تطبيقها على ما يقرب الـ100 مليون سيارة تعمل بالبنزين والديزل، من المتوقع بيعها في أوروبا بعد عام 2025 وخلال العشر سنوات التالية.

هذا ما كشف عنه استطلاع (YouGov) الذي تم بتكليف من وزارة النقل والبيئة، وشمل أكثر من 8 آلاف مواطن في سبع دول أوروبية: ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، بولندا، رومانيا وجمهورية التشيك.

وحسب اقتناع المواطنين الأوروبيين، فإن “مدى صرامة القواعد الجديدة الخاصة بهذا الأمر، ينبغي أن تكون شديدة قدر المستطاع”، فـ”لم يعد من الممكن المزاح مع التلوث من ناحية المناخ والصحة بالطبع، لا سيما بالنظر إلى التأثير الملياري من حيث التكاليف الصحية والبيئية”.

ومن المواطنين المستطلعة آراءهم، كان الإيطاليون من بين أوضحهم، إذ “يوافق 9 من كل 10 أشخاص (89٪) تمت مقابلتهم في إيطاليا على مطالبة صناعة السيارات بموجب القانون بخفض انبعاثات السيارات الجديدة قدر الإمكان، إلى ما هو ممكن تقنيًا”.

وأشارت المعطيات إلى أنه “ليس هذا فقط، فأكثر من ثلثي الإيطاليين الذين تمت مقابلتهم (71٪) سيكونون على استعداد لدفع ما يصل إلى 500 يورو أكثر، وهي التكلفة القصوى التي سيتكبدها المصنعون للحد بشكل كبير من تلوث سيارات الاحتراق الداخلي”.