دي مايو: نعم للحوار مع موسكو ولكن لا تفاوض بمجال الحقوق

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو الاستعداد لأن “يكون لدينا نهج حوار مع روسيا” في إطار الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، إلا أنه شدد في تصريح لنشرة أخبار القناة العامة الأولى (راي أونو) تعليقا على الازمة على الحدود جنوب شرقي أوكرانيا، “لكننا حازمون في مجال الحقوق فلا مجال للتفاوض عندما نتحدث عن الحقوق”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الإيطالية “في ذات الوقت، نأمل أيضًا الحفاظ على السلام على الحدود بين روسيا وأوكرانيا، فنحن لا نقبل التصعيد” هناك.

وكان دي مايو قد ثمن مساء أمس في مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن التعاون بين روما وواشنطن بشأن هذا الملف، في ضوء المقاربة المشتركة في “فتح قناة حوار مع موسكو مع احترام القيم والمبادئ الأورو-أطلسية “. كما تحدث عن فرصة المضي قدما، بعد اجتماع مجلس الناتو-روسيا الأسبوع الماضي، “في الجهود المبذولة لبدء عملية حوار سياسي مع موسكو”، وشدد على “ضرورة ضمان التنسيق بين الحلفاء لوضع رد موحد ومتوازن ومتناسب لا يشجع على مزيد من التوتر بين روسيا وأوكرانيا “.