إيطاليا: أكثر من 500 مهاجر على متن سفينتي إنقاذ بانتظار ميناء أمان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
سفينة (ماري يونيو)

باليرمو – قالت منظمات إنسانية إن هناك أكثر من 500 مهاجر ينتظرون تخصيص ميناء آمن لهم في عرض البحر.

وأوضحت منظمة (Mediterranea Saving Humans) على موقعها الإلكتروني، أن على متن سفينتها “(ماري يونيو) هناك 208 أشخاص تم إنقاذهم في الساعات الأخيرة في عمليتين مختلفتين بمنطقة وسط البحر المتوسط، أثناء هروبهم من ليبيا”، مبينةً أنهم “يحملون على أجسادهم علامات الانتهاكات والعنف الذي تعرضوا له في معسكرات الاحتجاز، كما عانوا من حادث تحطم قاربهم”.

وذكرت المنظمة غير الحكومية أن “أفراد الطاقم قدموا الرعاية الصحية الأولية الضرورية للمهاجرين”، وأنه “منذ ظهر أمس، ترسو السفينة الإنسانية التي ترفع العلم الإيطالي أمام ميناء لامبيدوزا، وهي جاهزة لإنزال حمولتها من الأرواح البشرية بأسرع وقت ممكن”.

وقالت المنظمة أن “رجال الإنقاذ عثروا أمس على جثة رجل على أحد القوارب التي تعقبتها دوريات الشرطة المالية وخفر السواحل”، بينما “ينتظر الناجون البالغ عددهم 296 على متن سفينة (جيو بارينتس) التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، ميناء آمناً، بعد قيامها بثلاث عمليات إنقاذ في غضون ساعات قليلة، كان آخرها لـ100 مهاجر على متن قارب مكتظ يوشك على الغرق”.

وأوضحت أطباء بلا حدود أن “معظمهم المهاجرين قادمين من باكستان”، وأن “أفراد الطاقم يعالجون الناجين الذين يعانون من سوء التغذية، انخفاض حرارة الجسم، آلام عامة وغثيان”، كما أن “بعضهم يعاني من نوع من الاختناق لاستنشاق رائحة الوقود، وكذلك بعض الحروق بسبب التماس مع الوقود”.