استبيان: الفواتير عنصر الإنفاق الأول لـ76٪ من الإيطاليين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

براتو – أظهر استبيان أجري في إيطاليا أن الفواتير تمثل العنصر الأول في الإنفاق بالنسبة لـ76٪ من المواطنين.

هذا ما كشفته دراسة استقصائية بعنوان: “فقر الطاقة وتدابير معالجته”، التي ركزت على قضية تكاليف الطاقة في الفواتير، والتي أجراها معهد (بييبولي) بتكليف من مؤسسة (إسترا) المساهمة، الرائدة في إيطاليا بمجال توزيع وبيع الغاز الطبيعي، كما تنشط في بيع الطاقة الكهربائية أيضًا.

ووفقا للدراسة، فقد “تم تسجيل مناخ من السلبية على نطاق واسع في تصور الاقتصاد الإيطالي، مع 83٪ من الإيطاليين (84٪ من سكان المناطق التي تغطيها خدمات إسترا) الذين يعتقدون أن هناك تدهورًا منذ بداية العام، لكن الحصة تنخفض إلى 51٪، إذا شملت التوقعات للأشهر المقبلة”. وأشارت المعطيات إلى أن “نسبة 31٪ من الفئة المشمولة تقدر تدهور وضعها الاقتصادي”، وأنه “عند تحليل العينة الزائدة لمنطقة خدمات (إسترا) التي تشمل مقاطعات توسكانا، ماركي وأبروتسو (وسط)، ففيما يتعلق بهذا الجانب الأخير، تلاحظ زيادة طفيفة في نسبة التفاؤل”.

وذكرت أنه “في الواقع، يقدر 19٪ من السكان تدهور ظروفهم الاقتصادية، مقارنة بـ31٪ من الحجم العام للعينة، والعكس صحيح”. كما لوحظ أن “التشاؤم فيما يتعلق بالاتجاه الاقتصادي العام للبلاد يتزايد بشكل كبير في هذا المجال”.

أما من ناحية أكثر الإجراءات فعالية لتهدئة فواتير الطاقة، فهناك “نسبة الإيطاليين ترى أن فواتير الطاقة من أكثر المصاريف الرئيسية لميزانية أسرهم ارتفاعا”، إذ “ذكرها 76٪ من الإيطاليين، تليها نفقات الطعام بنسبة 48٪، ثم النقل بنسبة 18٪”.

وخلصت الدراسة إلى القول، إنه “من ناحية أخرى، وصلت النسبة المئوية لأولئك الذين يكافحون من أجل دعم فواتير الطاقة الخاصة بهم، ليتم احتواؤها كل شهر بشكل أكبر، إلى ما يعادل 14٪ على المستوى الوطني، والى 10٪ في منطقة (إسترا) الجغرافية”.