الرئيس السابق لمجموعة إيني: الاستقلال عن الغاز الروسي سيتطلب ثلاث سنوات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- توقع الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة (إيني) للطاقة، باولو سكاروني أن استقلال إيطاليا عن الغاز الطبيعي الروسي سيتطلب “ثلاث سنوات وببذل أقصى جهود ممكنة”.

وقال سكاروني للصحفيين على هامش حدث اقتصادي بمدينة ميلانو، إن “استبدال الغاز الذي يصل إلينا عبر الأنابيب بالغاز السائل يعني ضمنيًا ارتفاع الأسعار. المشكلة مقلقة لأننا سنجد أنفسنا في أوروبا وإيطاليا أمام أسعار أعلى من أسعار الولايات المتحدة”، وبالتالي “تخاطر الشركات المستهلكة بكثافة للطاقة بخسارة قدرتها التنافسية”.

وأضاف، في إشارة إلى لقاء رئيس الوزراء ماريو درغي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن بالبيت الأبيض في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، “آمل أن يتحدث دراغي عن الكميات والأسعار. ثورة الطاقة ليست على المدى القصير”. وقال “في غضون ثلاث سنوات، إذا بذلنا كل ما في وسعنا والاستثمارات اللازمة بوسعنا القيام بذلك”، ولكن “خفض امدادات الغاز الروسي قبل هذه السنوات الثلاث سيعني تغييرًا في نمط حياتنا” عبر فرض “قيود وتقنين” للاستهلاك.