البابا يدعو لوضع الأشخاص الأكثر ضعفًا في المركز

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ “ماذا يعني وضع الأشخاص الأكثر ضعفاً في المركز؟”. هذا هو السؤال المباشر الذي طرحه البابا فرنسيس، في الفيديو الجديد الذي أعده قسم المهاجرين واللاجئين في دائرة التنمية البشرية المتكاملة التابعة للكرسي الرسولي، لمناسبة اليوم العالمي الـ108 للمهاجرين واللاجئين، الذي يحتفل به يوم الأحد الموافق 25 أيلول/سبتمبر المقبل حول موضوع: “بناء المستقبل مع المهاجرين واللاجئين”.

وحث البابا في الفيديو على “بناء مستقبل شامل، مستقبل للجميع ولكل شخص، والذي لا يجب أن يظل فيه أحد مستبعداً، وبشكل خاص أولئك الأكثر ضعفاً بمن فيهم المهاجرين، اللاجئين، المشردين وضحايا الاتجار بالبشر”.

كما يُقدم الفيديو، “شهادة المهاجرة الفنزويلية الشابة آنا، التي بفضل مساعدة الكنيسة أعادت بناء حياة جديدة في الإكوادور مع عائلتها”، مبيناً أن “الجميع مدعوون للاستجابة لطلب البابا عن طريق إرسال مساهمتهم بمقطع فيديو صغير أو صورة، على العنوان: media@migrants-refugees.va ، أو عن طريق الرد مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي التابعة لقسم المهاجرين واللاجئين”.

وأبدت الهيئة الفاتيكانية “الاستعداد لتلقي شهادات وصور مكتوبة أو متعددة الوسائط من الكنائس المحلية والجهات الفاعلة الكاثوليكية الأخرى، التي تقدم التزاماً مشتركاً في مجال رعاية المهاجرين واللاجئين”.