وليامز تعلن استمرار الخلافات بين الليبيين بشأن الانتخابات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلنت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز أن “الخلافات ظلت قائمة بشأن التدابير المنظمة للمرحلة الانتقالية المؤدية إلى الانتخابات”، وذلك بعد ختام الجولة الثالثة والأخيرة بالقاهرة لأعضاء اللجنة المشتركة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة.

ولكن وليامز تحدثت في بيان الاثنين، غداة انتهاء اجتماعات اللجنة المشتركة التي انعقدت بتيسير من الأمم المتحدة لتحديد الإطار الدستوري الليبي للانتخابات، عن “احراز الكثير من التوافق على المواد الخلافية في مسودة الدستور الليبي”.

وأضافت “بصفتي المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، أدعو رئاستي المجلسين للاجتماع خلال عشرة أيام في مكان يتم الاتفاق عليه لتجاوز النقاط العالقة”.

وأكد البيان أن “الأمم المتحدة ستظل ملتزمة بدعمها لجميع الجهود الليبية لإنهاء المراحل الانتقالية المطولة وانعدام الاستقرار الذي أصاب البلاد وذلك عبر انتخابات وطنية شاملة وشفافة في أقرب تاريخ ممكن وتلبية تطلعات ما يقارب 3 مليون ليبي ممن سجلوا للتصويت للانتخابات”.