منظمة إنسانية: لا غزو مهاجرين أو حالة طوارئ في إيطاليا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

باليرمو – أكدت منظمة إنسانية، أن “ما يحدث في إيطاليا خلال شهر حزيران/يونيو 2022 مشابه جدًا لما حدث في الشهر ذاته في السنوات العشر الماضية على الأقل”، فـ”أحوال الطقس والبحر الجيدة تساعد الأشخاص الفارين من ليبيا على المغادرة”.

وقال الفرع الإيطالي لمنظمة (سي ووتش) غير الحكومية الألمانية، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية، إن “المثير للدهشة في الأمر، أن هناك دائمًا حديث عن حالة طوارئ، بينما من المتوقع زيادة تدفقات الهجرة على نطاق واسع”.

وشددت المنظمة على أنه “لا يوجد انفجار لحركة الهجرة ولا غزو قائم”، مبينةً أن “313 شخصًا ناجين ينتظرون على متن سفينتنا (سي ووتش4) منذ أيام ليتمكنوا من النزول. ومن بين هؤلاء 28 امرأة، واحدة منهن في الشهر الثامن من الحمل، و33 قاصراً، من بينهم طفلان تتراوح أعمارهم بين 5 و7 أشهر”، بينما “واجه 24 طفلاً عبور البحر المتوسط ​​بمفردهم على متن القوارب التي يحشر مهربو البشر الناس فيها بشكل لا يصدق”.

وواصلت المنظمة غير الحكومية، القول، إن “ما كان يحدث منذ عقد في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط ​​يستمر دون أن تتمكن الدول الأوروبية من تنظيم خطة استقبال”. واختتمت بالقول إن “الدول الأوروبية تتهرب بالفعل من مسؤولية إنقاذ حياة أولئك الذين يتعرضون لخطر الموت غرقاً”.