منظمة إيميرجنسي تسهم بالإنقاذ في أفغانستان بسبع سيارات إسعاف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

كابول – أعلنت منظمة (إيميرجنسي) غير الحكومية الإيطالية، أنها عقب الزلزال الذي ضرب منطقة جنوب شرق أفغانستان الليلة الماضية وتسبب في بسقوط مئات القتلى والجرحى، والذين تزداد أعدادهم ساعة بعد ساعة، أرسلت سبع سيارات إسعاف للمساعدة بأعمال الإنقاذ.

وأضافت المنظمة التي تنشط في مجال الرعاية الصحية: “لقد أرسلنا سبع سيارات إسعاف وموظفين صحيين إلى المناطق الأقرب للزلزال لدعم عمليات الإغاثة ميدانيا ونقل الجرحى إلى مراكز الإسعافات الأولية المجاورة للمنطقة المتضررة، لا سيما في منطقتي غزني وأندار في بكتيكا”، وهي “الولاية التي تسبب الزلزال فيها بوقوع أكبر عدد من الضحايا”.

وأوضح المدير المحلي لـ(إيميرجنسي) في أفغانستان، ستيفانو سوتسا في مذكرة، أن “خوفنا يكمن في إمكانية ارتفاع الخسائر بشكل أكبر، لأن العديد من الناس قد يكونون عالقين تحت المباني المنهارة. سنقدم تحديثات جديدة في أقرب وقت ممكن، لأن الأعداد تتزايد”.

وذكر سوتسا أنه “تمت دعوتنا هذا الصباح لعقد قمة طارئة مع المنظمات الإنسانية الأخرى الموجودة في المنطقة”، مبيناً أن “هذه المأساة تفاقم مرة أخرى حالة الهشاشة والصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها أفغانستان منذ شهور”. واختتم بالقول إنه “سيصبح من الضروري الآن رفع الحظر عن جميع المساعدات الإنسانية التي تحتاجها البلاد وزيادتها أيضاً”.

يذكر أن الزلزال الذي بلغت قوته 5.9 درجة، والذي وقع حوالي الساعة 11:00 مساءً بالتوقيت الإيطالي، شعر به الناس في دائرة نصف قطرها 500 كيلومتر من مركز الهزة في باكستان والهند وتسبب بوقوع إصابات ضحايا ودمار كبير في مقاطعات عديدة بولاية بكتيكا. وقد أظهر آخر تحديث لحصيلة الخسائر، وقوع 920 قتيلا و610 جرحى.