دي مايو: ملتزمون بقوة بتعزيز تنمية أفريقيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، التزام بلاده وبقوة بتعزيز التنمية في قارة أفريقيا.

وقال الوزير دي مايو، متحدثًا في المؤتمر الوطني الثاني لهيئة التعاون الإنمائي الإيطالي التابعة لوزارته، إن “الهيئة تركز على القارة الأفريقية قبل كل شيء، حيث لدينا 11 دولة من بين 20 دولة ذات أولوية”.

وأضاف دي مايو: “نحن نلتزم بقوة بتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلدان الأفريقية، كما يتضح من الافتتاحات الأخيرة والمخطط لها لسفارات جديدة ومكاتب التجارة الخارجية والمعاهد الثقافية في مختلف العواصم الأفريقية”.

وذكر وزير الخارجية، أن “التزام هيئة التعاون بإفريقيا قد شهد زيادة كبيرة في فترة السنوات الثلاث الممتدة من عام 2018 إلى 2020، التي ارتفعت من حوالي 340 مليون يورو تم صرفها عام 2018 إلى ما يقرب الـ438 عام 2020، وفقًا للبيانات المعتمدة من قبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية”.

وأشار الوزير إلى أن “هذه إشارة أخرى على رغبتنا في تعزيز الشراكة مع هذه البلدان وخلق حوار مثمر مع مجتمعاتها المدنية لنواجه معًا التحديات الأمنية، تحديات التنمية المستدامة وممارسة إدارة أكثر فعالية لظاهرة الهجرة”.

ثم أكد دي مايو القول: “نحن شريك مهم لإفريقيا أيضًا بفضل خصائص نسيجنا الإنتاجي. كما أن الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تمثل عامل النمو والازدهار لإيطاليا، هي نقطة قوة للاقتصادات الأفريقية أيضاً”، لافتاً إلى “دعم حضور شركاتنا بمنطقة جنوب الصحراء الكبرى من خلال تعزيز شبكة مكاتب التجارة الخارجية، بافتتاح مراكز إقليمية جديدة في نيروبي وداكار وتنظيم بعثات قطاعية”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية بالإشارة إلى أنه “تخليداً لذكرى السفير لوكا أتاناسيو، أطلقنا اسمه على هذه الخطة التي تنطلق استنادا إلى مقترحاته”.