القضاء الايطالي يحقق في إنهيار مبان يفترض مقاومتها للزلزال

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

amatriceCartello
روما- أعلنت النيابة العامة في محافظة رييتي، التابعة لمقاطعة لاتسيو، غداة الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا فجر الاربعاء الماضي، فتح ملف تحقيق قضائي لتسليط الضوء على انهيار مبان جرى ترميمها مؤخرا ويفترض مقاومتها للزلزال، مثل مدرسة في أماتريتشي، البلدة الأكثر تضررا.

ولقد أقر عمدة البلدة، التي شهدت مقتل 207 شخصا من مجموع 267 قتيل من ضحايا الهزة (بقوة 6 درجات)، التي طالت مقاطعات لاتسيو ماركي وأومبريا، في وسط البلاد، أنه لم يتبق حتى مبنى واحد قابل للترميم في مركز المدينة التاريخي، الذي يعود للقرون الوسطى.

وقال سيرجو بيروتسي في تصريح للصحافيين “ما عدا كنيسة سان فرانشيسكو الرومانية، لم يتبق أي مبنى آخر”. وأضاف “كما قلت بالأمس، سوف نعيد البناء في نفس المكان، يا حبّذا مع المحافظة على نفس الطراز وعلى نفس الجمالية”.