إيطاليا: البيئة والمناخ والمياه والنفايات جل اهتمام المواطنين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أظهرت احصائية أجريت في إيطاليا، أن في عام 2021، تم تأكيد التغيّر المناخي في المقام الأول بين الاهتمامات البيئية: هذا ما عبر عنه أكثر من نصف السكان الذين تبلغ أعمارهم 14 عامًا فأكثر، أي بنسبة 51.5٪.

وقال المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (إستات) في تقريره الإحصائي، أنه “يتبع ما سلف ذكره، المشاكل المتعلقة بتلوث الهواء. ومع ذلك، فقد كان الشعور بهذه المخاوف أقل في السنوات الثلاث الماضية، وبشكل خاص شمال البلاد وجنوبها، وبالأخص في البلديات الكبيرة”.

وذكر التقرير إلى أنه “في المرتبة الثالثة، يأتي الاهتمام بالتخلص من النفايات وإنتاجها، والذي أبدته نسبة 44.1٪ ممن تزيد أعمارهم عن 14 عامًا. بينما “يتمثل عامل الخطر البيئي العالمي الآخر بالنسبة لـ40.1٪ من الفئة المستطلعة، في تلوث المياه، تم في تأثير الاحتباس الحراري والثقب في طبقة الأوزون بالنسبة لـ34.9٪”.

ووفقا لتقرير (إستات) فـ”في الجزء السفلي من الترتيب، هناك مخاوف المستقبل التي تشمل عددًا صغيرًا من الأشخاص، مثل عواقب الضوضاء على الصحة، تخريب المناظر الطبيعية، ويُنظر إلى هذا الأخير بشكل متزايد في المناطق التي تنتشر فيها مهنة السياحة، مثل مقاطعات ترينتو، فينيتو، ماركي، أو في المناطق الصناعية مثل لومباردية”.