مسؤول صحي إيطالي: تلقيح الأكثر عرضة لخطر جدري القرود

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ماسيمو أندريوني

روما ـ قال مسؤول صحي إيطالي إنه “في حالة التطعيم ضد جدري القردة، كما يحدث في بلدان أوروبية أخرى بالفعل، سأعرض إعطاء اللقاح على أولئك الذين يعتقدون أنهم أكثر عرضة للخطر، وسيكون من المناسب منع انتشار المرض بشكل أكبر”.

وفي تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية الخميس، أضاف رئيس قسم الأمراض المعدية بمستشفى تور فيرغاتا التعليمي في روما، ماسّيمو أندريوني، أن “جدري القرود يؤثر بشكل أساس على السكان الذكور فقط وبشكل كبير على فئة الرجال الذين يمارسون الجنس مع غيرهم من الرجال”، وبما أن “هذه الفئة معرضة بشكل كبير للإصابة بالعدوى، لذلك يجب تحديد أي إجراء للوقاية في هذا النطاق، وليس من المنطقي توسيع نطاقه ليشمل جميع السكان”.

وأكد أندريوني وهو المدير العلمي للجمعية الإيطالية للأمراض المعدية والمدارية (Simit)، أن “حالات جدري القرود الخطيرة كانت قليلة جدًا حتى الآن، ولم تحدث سوى 8 حالات وفاة في العالم، 5 منها في إفريقيا”، مبيناً أنه “مرض ينتشر في جميع أنحاء العالم، وحتى لو كان لدينا في إيطاليا أكثر من 500 حالة، لكنها ليست ذات خطورة كبيرة ونعرف كيفية علاجها”.

وأشار خبير الأمراض المعدية إلى أن “منظمة الصحة العالمية هي التي أشارت إلى فئة الرجال الذين يمارسون الجنس فيما بينهم باعتبارها الأكثر عرضةً لخطر الإصابة بجدري القرود، لأن الاتصال الوثيق جدًا على مستوى الجلد ضروري لنقل العدوى، لذا يبدو من المناسب أيضاً بدء حملة توعية حول التطعيم لمن هم في خطر أكبر”.

وخلص أندريوني موضحاً، أنه “لا يكفي استخدام الواقي الذكري أثناء الاتصال الجنسي، لأنه سيكون هناك انتقال للفيروس على أية حال”، عن طريق الجلد.